Search
Close this search box.

5 طرق لعلاج مشكلة العناد عند الأطفال

5 ways to treat the problem of stubbornness about children

العناد هو أمر شائع بين الأطفال الصغار والمراهقين و يحتاج الآباء إلى مهارات غير عادية للتعامل بشكل صحيح مع الطفل العنيد ، والتعامل مع طفل عنيد من الأمور الحساسة للغاية ويعتبر العناد ليس شذوذًا سلوكيًا ولكنه خطأ تعليمي يتصرف به الأطفال الذين يعانون من القلق والتوتر لأنهم لا يعرفون الطرق الصحيحة والمقبولة للهروب من التوترات والإفراج عنها بطريقة إيجابية ، وبالتالي تصبح شخصية الطفل عنيدة عن طريق الخطأ للتعامل مع المواقف المتوترة ، وإذا لم يتم رعاية مشاعرهم بشكل صحيح يمكن أن يصبح العناد سمة وشخصية مزمنة ولهذا يعد التعرف على هذه السمات الشخصية عند الأطفال أمرًا مهمًا ، كما أن تحرير الأطفال منها أمر ضروري وعندما يتصرف الأطفال بغضب ولا يستجيبون بالطرق الإيجابية لما يقال لهم يحتاج الآباء إلى توخي الحذر الشديد لجعل الطفل يفهم الآثار السيئة لكونه عنيدًا و إظهار الغضب على طفل غاضب هو أمر ضار لأن الطفل سوف يفهم الغضب كأفضل وسيلة للتواصل مع الكراهية وعدم الراحة وعليكِ فقط فهم أن صراعات الطفل هي التي يتم التعبير عنها كغضب وعناد، وهناك بعض الأساليب لتهدئة الطفل عندما يكون عنيدًا ويمكن السيطرة من خلالها على  أنماطه السلوكية وفيما يلي طرق لعلاج مشكلة العناد عن الأطفال.

نصائح للتعامل مع الطفل العنيد

لا تجادل طفلك

الجدال مع طفل عنيد سيجعل الوضع أسوأ وأيضا تأنيبهم ومحاولة تعديل سلوكهم بالقوة لأن ببساطة لا يعرف الأطفال المعايير الاجتماعية للسلوكيات المقبولة وطرق التعامل مع النزاعات في الحياة ،لذلك ما عليكِ فعله تجاه طفلك هو الصبر والتفاني لأنهم المفاتيح الوحيدة لفتح الطرق في عقولهم عندما يكون الطفل عنيد ، ومن الأشياء المهم أيضا هي مراقبة طفلك لمعرفة العناصر التي تجعله لا يشعر بالارتياح وساعده في التخلص منها حيث يحاول العديد من الآباء جعل الأطفال يفهمون عن طريق توبيخهم علنًا أو الجدال معهم وهذه التصرفات تجعل الأطفال يضعون كل المشاعر السلبية التي يشعرون بها في العناد فبالتالي لا يستطيع الآباء السيطرة على أطفالهم ، لذلك يجب تعليم الأطفال طرق تجنب المواقف العصبية وهذا بالتأكيد يساعد على التخلص من العصبية .

اسمع طفلك

من الأمور المهمة والتي يجب على الآباء فعلها هي الاستماع أكثر والتحدث أقل حيث أن معظم الأطفال لديهم عناد كسمات فطرية و بعض الأطفال يعبرون عنه بشكل متكرر والبعض الآخر يبقوها مخفية ،و يساعد التواصل مع الأطفال عندما يكونون غاضبين أو متوترين على تخفيف الموقف لذلك ما عليكِ سوى الاستماع إلى طفلك والتحدث معه لأن هذا قد يصرف انتباهه ويجعله ينسي التوتر ، وعندما لا يستمع الآباء إلى الأطفال يشعرون وكأنهم مهملون وغير مرغوب فيهم في  كثير من الوقت وهذا ما يجعلهم يتصرفون بعناد لجذب انتباه الآباء وفي حالة إذا شعر الأطفال أن أولياء الأمور يولون لهم ما يكفي من الاهتمام والأهمية ، فقد تختفي العناد تدريجياً.

اقرأي أيضا: تعرفي على أحدث أساليب تربية الاطفال

كن قدوة

إذا غضب الوالدان بشأن قضايا بسيطة ودخلا في كثير من الأحيان في نقاشات ساخنة ، فمن المرجح أن يعبّر الأطفال عن إجهادهم من خلال الغضب وتصبح عنيدة و الآباء هم أول المعلمين للأطفال يتعلمون كل شيء من خلالهم و عندما يرى الأطفال أن أولياء الأمور يتفاعلون بغضب ، فإنهم سيخلقون انطباعًا بأن الغضب هو أفضل طريقة لإيصال الإحباط لذلك يجب أن يكون الآباء والأمهات قدوة للأطفال إذا كانوا يريدون أن يتصرف أطفالهم بشكل جيد، كما يجب عليهم أن يتصرفون بالطريقة التي يريدون أو يتوقعون أن تكون في أطفالهم .

اخلق مكان رائع لطفلك في المنزل

يجب أن يكون المنزل مكانًا للراحة والسعادة للأطفال فلا يجب أن يكون المنزل مكان يشعرون من خلاله بالسوء  ولابد من جعل الأطفال لهم الأولوية عند تحديد كل ما يتعلق بالمنزل حيث يرتكب العديد من الآباء خطأ تجنب الأطفال في المنزل وإعطاء أهمية للضيوف وهذه الآمور من الخطأ فعلها بل يجب الاستماع إلى اقتراحاتهم إعجاباتهم حتى عند الطهي لأن هذا سيخلق جو من المودة والتفاهم والاحترام المتبادل في المنزل لأن الانضباط القوي قد يجعل الأطفال محبطين وعنيدين.

افهم طفلك

من الضروري فهم الطفل بكل الطرق الممكنة يساعد على تكييف سلوكه وصفاته الشخصية ويمكن تغيير العناد في معظم الأطفال بعناية فائقة وتقنيات أساسية في حالة فهم طفلك لأن قد يكون العناد جانب سلوكي غير طبيعي وفي هذا الحالة لابد من خبير يساعد في فهم طبيعية سلوكيات طفلك .

اقرأي أيضا: 20 نصيحة لتربية طفلك

الخلاصة :

تعد تربية الأبناء من الأمور الصعبة نظرا لما يحدث فيها من تغيرات في نمو الطفل فكل مرحلة يمر بها الطفل لابد فيها من أساسيات ومهارات مختلفة لكي تستطيعي التعامل معه وتربي فيه كل الصفات والسلوكيات الجيدة وفي حالة إذا كنتِ عاجزة عن تربيته بمفردك اطلبي العون من زوجك لأن مسؤولية تربية الأبناء لست فقط على الأم بل هي مسؤولية يشارك فيها الآباء معاً.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...