5 أسئلة يجب معرفتها عن الحمل بعد الإجهاض

5 Questions You Should Know About Pregnancy After Abortion

على الرغم من أن كثير من النساء يقررن الإجهاض إلا إنهن ما زلن يرغبن  في إنجاب طفل في المستقبل ويشغل تفكرهن الكثير من الأسئلة حول هل يمكن أن يؤثر الإجهاض على الحمل المستقبلي أم لا ؟ وفي العموم لا يؤثر الإجهاض على خصوبتك في معظم الحالات فيمكنكِ أن تكوني حاملًا بعد أسابيع قليلة من الإجهاض وإذا حدث حمل بعد فترة وجيزة من الإجهاض أو ترغبِ في حمل أخر بعد الإجهاض تابعِ هذه المقالة التي سنتحدث فيها عن أهم الأسئلة التي يجب معرفتها عن الحمل بعد الإجهاض:

متى يمكنني الحمل بعد الإجهاض ؟

الإجهاض سيعيد تشغيل الدورة الشهرية وعندما يتم إطلاق البويضة من المبيض ، في حوالي اليوم 14 من الدورة الشهرية البالغة 28 يومًا سيتم حدوث الإباضة وهذا يعني أن من المحتمل أن البويضة تبيض بعد أسبوعين فقط من الإجهاض وبمعنى آخر ، من الممكن جسديًا الحمل مرة أخرى إذا كنت قد مارست الجنس دون حماية بعد أسبوعين فقط من الإجهاض ومع ذلك ليس لدى جميع النساء دورة لمدة 28 يومًا لذلك يمكن أن يختلف التوقيت الدقيق للحمل ،فبعض النساء لديهم دورات الحيض أقصر بشكل طبيعي وهذا يعني أن لديها فترة التبويض بعد ثمانية أيام فقط من عملية الإجهاض ويمكن أن يصابوا بالحمل حتى في وقت أقرب من الطبيعي ،كما يعتمد مقدار الوقت المنقضي قبل الإباضة أيضًا على مدى طول فترة الحمل قبل الإجهاض حيث أنه من الممكن أن تستمر هرمونات الحمل في جسمك لبضعة أسابيع بعد عملية الإجهاض وهذا سوف يؤخر الإباضة والحيض فبالتالي يؤخر الحمل .

ما هي أعراض الحمل بعد الإجهاض ؟

تشبه أعراض الحمل بعد الإجهاض أعراض أي حمل يشملوا:

  •       انقطاع الدورة الشهرية .
  •       الشعور بالغثيان أو القيء.
  •       الشعور بالتعب والإعياء.
  •       الشعور بحساسية تجاه الروائح أو الأذواق.
  •       ظهور حب الشباب .
  •       ارتفاع ضغط الدم.
  •       حدوث تغيرات في الثدي وتغير لون الحلمة .
  •       زيادة ملحوظة في الوزن .
  •       الشعور بدوار الحركة .
  •       حدوث تغيرات في تقلب المزاج .

وإذا لم يحدث حمل خلال ستة أسابيع من الإجهاض فقومِ بإجراء اختبار الحمل المنزلي أو الإيصال بطبيبك حتى يتمكن من إجراء فحص دم لكِ لتحديد ما إذا كنتِ حاملاً أو لا تزالِ تعاني من هرمونات الحمل المتبقية من الحمل المجهض.

كم من الوقت يجب عليك الانتظار بعد الإجهاض للحمل؟

بعد الإجهاض ، يوصي الأطباء عمومًا بانتظار ممارسة الجنس لمدة أسبوع إلى أسبوعين على الأقل للمساعدة في تقليل خطر الإصابة وفي حالة إذا كنتِ مستعدة عقليا وعاطفيا وبدنيا للحمل مرة أخرى ، فلا داعي للانتظار، أما إذا كان لديك أي مضاعفات بعد الإجهاض أو لم تكوني مستعدة عاطفياً ، فقد يكون من الحكمة الانتظار حتى تشعرِ بالتحسن مرة أخرى وفي النهاية يعد قرار الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض هو في النهاية قرار يجب عليكِ اتخاذه مع طبيبك حيث أن هناك بعض الأطباء توصى بأن تنتظر النساء لمدة ثلاثة أشهر على الأقل قبل محاولة الحمل مرة أخرى في حالة وجود أي مضاعفات خطيرة غير شائعة بعد الإجهاض الطبي والجراحي.

ماهي المضاعفات الأكثر شيوعًا مع الإجهاض الجراحي؟

تشمل المضاعفات المحتملة مع الإجهاض الجراحي :

  •       تمزق في عنق الرحم .
  •       حدوث نزيف .
  •       حدوث ثقب في الرحم .
  •       حدوث ردود أفعال تحسسية من للأدوية المستخدمة أثناء العملية.

إذا اضطررت إلى الإجهاض لأسباب طبية ، فعليكِ إجراء فحص طبي دقيق للتأكد من أن حملك التالي لن يواجه نفس المشكلات.

اقرأي أيضا:تعرفي علي مضاعفات عملية الإجهاض

هل الإجهاض يزيد من خطر حدوث مضاعفات الحمل في المستقبل؟

لا يُعتقد أن الإجهاض يسبب مشاكل في الخصوبة أو المضاعفات في حالات الحمل اللاحقة ومع ذلك ، تشير بعض الأبحاث إلى أن إجراءات الإجهاض يمكن أن تزيد من خطر الولادة المبكرة أو طفل يعاني من انخفاض الوزن عند الولادة وقد وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللائي خضعن للإجهاض الجراحي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل كانت لديهن مخاطر أعلى للإجهاض في الحمل التالي لكن من المهم أن نفهم أن هذه المخاطر لا تزال غير شائعة ومثبتة بعد والإجهاض له نوعين:

أنواع الإجهاض:

الإجهاض الطبي

هو عبارة عن إجهاض دوائي أي حبوب تؤخذ لمنع الحمل في وقت مبكر من الحمل لإجهاض الجنين ولا يوجد أي دليل أن الإجهاض الطبي يزيد من خطر تعرض المرأة لمشاكل الحمل في المستقبل فهو لا يحتمل أي من المخاطر التالية :

  •       الحمل خارج الرحم .
  •       الولادة المبكرة .
  •       انخفاض وزن الجنين عند الولادة .

الإجهاض الجراحي

يحدث الإجهاض الجراحي عندما تتم إزالة الجنين باستخدام الشفط وأداة حادة على شكل ملعقة  ويسمى هذا النوع من الإجهاض أيضًا الامتداد والكشط ويحدث في حالات نادرة ويمكن أن يسبب تندب في جدار الرحم ومن المهم للغاية إجراء الإجهاض تحت أشرف طبي مرخص في بيئة آمنة ومعقمة حيث يُعتبر أي إجهاض لم يتم إجراؤه بواسطة الطبيب و مصدرًا غير آمن ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات فورية بالإضافة إلى مشاكل لاحقة تتعلق بالخصوبة والصحة العامة.

الخاتمة:

في حالة إجراء أي نوع من أنواع الإجهاض لابد من الحفاظ على صحتك وتجنب الكافيين وإتباع نظام غذائي ،كما يجب عليكِ المتابعة مع طبيب لكِ يرشدكِ على ما يجب فعله وتركه في هذه المرحلة إذا كنت تريدِ الحمل مرة أخرى .

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

ما هي أسباب تأخر الحمل للبكر؟
ما هي أسباب تأخر الحمل للبكر؟
على الرغم من أن هناك بعض الأزواج يفضلون بالفعل أن يقوموا  بتأخير أمر الإنجاب لفترة بعد الزواج، إلا أن هناك العديد من الأزواج بالفعل تفضل عملية الإنجاب، لذلك يمكن أن...
تعرف على أسباب تأخر الحمل الثاني بعد القيصرية
تعرف على أسباب تأخر الحمل الثاني بعد القيصرية
هناك الكثير من الأمهات التي تعاني من تأخر حدوث الحمل بعد أن تقوم بالخضوع إلى الولادة القيصرية، وهو الأمر الذي يدفع  الكثير من الأمهات للتساؤل على مواقع التواصل الاجتماعي، وصفحات...
ما اهمية التفاح الاخضر للحامل؟
ما اهمية التفاح الاخضر للحامل؟
تمر الأم بالعديد من التقلبات أثناء فترة الحمل، والتي تتطلب منها أن تتعرف على أي هذه التقلبات تقع في نطاق الطبيعي، أي أنه من الأمور الطبيعية التي يمكن أن تحدث...