Search
Close this search box.

5 علامات من اعراض الحمل بولد

5 علامات من اعراض الحمل بولد

5 علامات من اعراض الحمل بولد دون أي شكوك؟ يُمكنك التأكد من ذلك فقط من خلال اختبارات الحمل الطبية.

5 علامات من اعراض الحمل بولد:-

  • حب الأطعمة المالحة:-

أظهرت الأبحاث أن ما بين 50٪ إلى 90٪ من جميع النساء الحوامل يعانين من الرغبة الشديدة في تناول الطعام في مرحلة ما أثناء الحمل، وهناك اعتقاد شائع بأن النساء اللائي يحملن الفتيات سوف يشتهين المزيد من الحلويات.

و إنهم يعتقدون أيضًا أنه إذا كان لديك ولد، فستشتهين إلى الأطعمة المالحة والموالح بشكل عام! ولكن الحقيقة هي أن الرغبة الشديدة في المرأة تكون أكثر ارتباطًا بمتطلباتها الغذائية مقارنة بجنس طفلها، إذاً هذا ليس من اعراض الحمل بولد.

  • انخفاض معدل ضربات قلب الجنين:-

تزعم أسطورة أخرى عن اعراض الحمل بولد، أنه إذا كان معدل نبضات قلب طفلك حوالي 140 نبضة في الدقيقة، فهذا صبي!

إن دقات القلب الأسرع قد تعني أنك تحمل فتاة، لكن الدراسات العلمية أظهرت أنه لا يوجد فرق كبير بين دقات قلب الجنين الأنثوي والذكري، حيث أنه في الواقع تميل نبضات الأجنة الذكور إلى نبضات أسرع قليلاً، ولكنها لا تتجاوز 3 نبضات في الدقيقة.

  • بطن منخفضة:-

تعتقد الأسطورة الشائعة أنه عند الحمل بولد، يكون شكل بطنك منخفض وعلى العكس عند الحمل بفتاة، ولكن لا يوجد دليل يدعم هذه النظرية! حيث يتم تحديد شكل نتوء الحمل الخاص بك عن طريق عوامل أخرى مثل:-

  • الحالة الجسدية لديك.
  • زيادة وزنك خلال الحمل.
  • الشكل الجسدي لعضلات البطن.
  • صحة الشعر والجلد:-

هذا هو عكس أسطورة أن وجود فتاة “يسلب جمالك”، حيث يعتقد الكثير من الناس أنك إذا كنت تحمل فتاة، ستبدو بشرتك أكثر صحة وسيكون لديك شعر كثيف ولامع.

ولكن في الواقع، تعتمد هذه التغييرات فقط على هرمونات الحمل! ولا يمكن أن تعد أحد اعراض الحمل بولد.

  • لا تقلبات في المزاج:-

هل يعتقد أحد حقًا أن وجود طفل يعني أن النساء الحوامل يجعلهم يتجنبن تقلب المزاج؟ لسوء الحظ، هذا غير صحيح! من المرجح أن تواجه تقلبات مزاجية سواء كان لديك ولد أو فتاة، إنها حالة شائعة جدًا للعديد من النساء الحوامل.

اختبارات طبية لمعرفة جنس طفلك:-

يمكنك التأكد بصورة دقيقة وبشكل قاطع من جنس الطفل بعيداً عن خرافات أعراض الحمل بولد، حيث أن هذه بعض الاختبارات التي يمكن لطبيبك استخدامها لتحديد جنس طفلك:-

  • تحاليل الدم:-

اختبارات الدم الخاصة يمكن أن تحدد جنس طفلك، ولكن  لا يتم إجراء هذه الاختبارات عادة إلا على النساء فوق سن 35 عامًا، أو النساء اللاتي لديهن خطر متزايد من اضطرابات الكروموسومات.

  • فحص السائل الأمنيوسي:-

كما يتم إجراء هذا الاختبار في الغالب على حالات الحمل عالية الخطورة! باستخدام عينة من السائل الأمنيوسي، حيث يمكنه اكتشاف التشوهات الوراثية ونوع طفلك ايضًا.

  • أخذ عينات الزغابات المشيمية (CVS):-

يستخدم هذا الاختبار عينة من المشيمة لتشخيص متلازمة داون أو شذوذ كروموسومي آخر، حيث يمكن أيضًا تحديد جنس الطفل في الأسبوع العاشر من الحمل.

  • الموجات فوق الصوتية:-

هذه هي الطريقة الأكثر شيوعًا لتحديد جنس طفلك! وهذا ما ستشهده معظم النساء اللائي يحملن حالات حمل منخفضة المخاطر، حيث يمكن لطبيبك رؤية جنس طفلك في فترة تتراوح ما بين 15 إلى 16 أسبوعًا.

في النهاية:-

من الطبيعي أن ترغب في معرفة جنس طفلك! ولكن أن تكون الأم بصحة جيدة هي وطفلها يكون دائمًا أكثر أهمية! لذا من الأفضل لك الاهتمام بالمحافظة على تغذية صحية أثناء الحمل، وحافظى على نشاطك، وستكتشف قريبًا ما إذا كنت حاملًا بصبي أو فتاة!.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...