Search
Close this search box.

هل اللبن مفيد للحامل في الأشهر الأولى؟

الحامل في الأشهر الأولى

الحامل في الأشهر الأولى إذا كنتِ حاملًا فسيتعين عليك أن تأكلين وتشربين كل الأشياء الصحية لتوفير التغذية الصحيحة للطفل الذي ينمو في رحمك، فالحصول على ما يكفي من المواد الغذائية أمر بالغ الأهمية لنمو طفلك ولنموك أيضًا أثناء الحمل ، الحليب أيضًا مصدر غني لجميع العناصر الغذائية الأساسية التي ستحتاجينها أثناء الحمل ،بصرف النظر عن تناول الفواكه الصحية والخضراوات، والحبوب، وغيرها، يجب أيضًا شرب كوب من الحليب يوميًا، لمعرفة فوائد شرب الحليب أكملي قراءة المقال.

فوائد شرب الحليب أثناء الحمل :

هناك آراء متباينة عندما يتعلق الأمر بإدراج الحليب، ومنتجات الألبان الأخرى في نظام غذائي للحمل، ولكن يمكن أن يكون الحليب مفيدًا جدًا لك أثناء الحمل ، يمكن أن يقدم لك مجموعة من العناصر الغذائية التي ستحتاجها، من أجل النمو الصحي لطفلك، لذلك تعرفي سبب إصرارنا على تضمين هذا المشروب الصحي في نظامك الغذائي.

  • الحليب مغذٍ للغاية ومصدر حيوي للكالسيوم، وفيتامين “د” للنساء أثناء الحمل ، وهل تعرف لماذا تحتاجين إلى فيتامين (د) أثناء الحمل ؟ وفقاً لبعض الدراسات فإن الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) أثناء الحمل ، يمكن أن يقلل من خطر إصابة الطفل بالحساسية في المستقبل، بصرف النظر عن هذا تحتاج النساء الحوامل أيضًا إلى ما بين 1000 و 1300 ملغ من الكالسيوم يوميًا، لتغذية أجسامهن، وجسم طفلهم النامي، شرب الحليب أثناء الحمل يمكن أن يلبي بعض متطلبات الكالسيوم، يمكنك تناول مكملات الكالسيوم التي اقترحها طبيبك، وشرب الحليب يوميًا لتلبية متطلبات الكالسيوم.
  • شرب الحليب أثناء الحمل يمكن أن يكون له أيضًا آثار تعزز النمو في الجنين، وقد يساعد الطفل على النمو، قد يكون لدى الطفل أيضًا مستويات عليا من الأنسولين في دمه، مما قد يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.
  • الحليب غني بالبروتينات، والأحماض الأمينية، والأحماض الدهنية – كلها ضرورية لتطوير الجهاز العصبي للطفل، نظرًا لكونه غنيًا بالكالسيوم والحديد، يساعد الحليب في تكوين، وتطوير عظام الطفل، ونقل الأكسجين إلى الطفل يحتوي الحليب أيضًا على جميع الفيتامينات A و B و D اللازمة لنمو الجنين داخل الرحم.
  • يعمل الحليب كمضاد للحموضة فعال يمكن أن يخفف من حرقة المعدة والتي تعد مشكلة شائعة أثناء الحمل .
  • ثبت أن محتوى اليود في اللبن يعزز نمو مخ الجنين ويزيد معدل ذكاء الأطفال.
  • يرتبط استهلاك الحليب في فترة الحمل أيضًا، بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل التصلب المتعدد، والكساح الوليدي، وهشاشة العظام.

ما هي أنواع الحليب المختلفة التي يمكنك الاختيار من بينها أثناء الحمل ؟

عندما تتم معالجة الأنواع المختلفة من الحليب، يتغير محتوى الدهون والسعرات الحرارية، سيحدد نظام المرأة الغذائي، ونوع جسمها أثناء الحمل ما إذا كان نوع الحليب مفيدًا لها أم لا، فيما يلي بعض أنواع الحليب التي يمكنك الاختيار من بينها:

  • الحليب كامل الدسم :

الحليب كامل الدسم يحتوي على دهون، ومواد غذائية إضافية يتم إزالتها في عملية القشط، يحتوي كوب من الحليب كامل الدسم على حوالي 5 جرام من الدهون المشبعة، و149 سعرة حرارية، الحليب كامل الدسم مثالي لك، وسيُوصى به إذا كنت لا تعاني من زيادة الوزن.

  • الحليب المبستر

البسترة هي العملية التي يتم فيها تسخين الحليب على درجة حرارة عالية لتدمير مسببات الأمراض والإنزيمات التي تفسد الحليب عندما يكون في التخزين، كلما اخترت الحليب كامل الدسم، يجب عليك التأكد من أنه مبستر لمنع فرص الإصابة بأي أمراض خطيرة.

  • الحليب الخام

الحليب الخام هو الحليب غير المبستر في الأساس، وغالبًا ما يحتوي على مجموعة من مسببات الأمراض المعدية، والأنزيمات غير الضرورية، إذا كان المصدر الوحيد هو الحليب الخام ، فتأكد من غليه جيدًا وتبريده، أو استهلاكه كحليب ساخن.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...