Search
Close this search box.

ما هي مهارات التربية الصحيحة للأطفال؟

ما هي مهارات التربية الصحيحة للأطفال؟

هل تريدين معرفة مهارات التربية الصحيحة للأطفال؟ بالطبع تريدين ذلك.

ترغبين في مساعدة أطفالك على تحقيق أقصى استفادة من إمكاناتهم، وتتمنين أن يكونوا أعضاءً إيجابيين في المجتمع، ولكن الأمر يستغرق وقتًا طويلاً لجني ثمار تطبيق نصائح ومهارات التربية الصحيحة التي نعرضها لكي في هذا المقال.

ركزي على السلوك الإيجابي لأطفالك أكثر من السلوك السلبي:

يؤكد أطباء وعلماء النفس على أهمية تركيز الآباء بشكل أكبر على السلوك الإيجابي لأطفالهم، بدلاً من التركيز على سلوكهم السلبي، فكلما زاد تأنيب أو توبيخ الوالدين، كلما تكرر السلوك السيء.

كما يبدأ الأطفال في الإيمان بالاعتقاد بأنهم ” طفل سيء يسيء التصرف ويوبخ”، عندما يتلقون الكثير من التوبيخ، وبمرور الوقت يتصالحون مع هذا الإعتقاد ولا يشعرون بدوافع لتصحيح سلوكهم، لأنه أصبح بالفعل جزءًا من هويتهم.

علمي أطفالك التركيز على احتياجات الآخرين:

أظهرت العديد من الأبحاث أن الأطفال يجدون السعادة من خلال إعطاء ومساعدة الآخرين، وتعد هذه من النتائج المثيرة للاهتمام، لأن معظمنا بطبيعة الحال يتمحور حول ذاته ويبحث عن احتياجاته الخاصة قبل احتياجات الآخرين، لكن الأبحاث تشير إلى أننا إذا تغلبنا على طبيعتنا الأنانية وركزنا على احتياجات الآخرين، سنكون أكثر سعادة.

إذا كنتي تريدين لأطفالك أن يعيشوا حياة سعيدة ومرضية، فعلميهم خدمة الآخرين من خلال إشراكهم في الأنشطة التي يمكنهم من خلالها مساعدة الآخرين وإحداث تأثير إيجابي، عندما يركز أطفالك أكثر على المساهمة بدلا من الإنجاز، سيكونون على طريق بناء حياة إيجابية ذات معنى.

لا تصرخي على أطفالك:

ربما تكوني قد أخبرتي نفسك بالفعل أنه لا ينبغي عليك الصراخ في وجه أطفالك، ولكن عندما يقودونك للجنون يكون من الصعب منع نفسك من فعل ذلك،  نتائج الأبحاث واضحة في هذا الشأن: كلما صرختي بأطفالك، زاد سلوكهم سوءًا.

بدلاً من محاولة التحكم في سلوك أطفالك، حاولي تفهم وجهة نظرهم ومشاعرهم، واستخدام  المنطق لإقناعهم.

إذا كنتي تواجهين مشكلة في التحكم في غضبك، فجربي هذه النصائح:

  • اتخذي قرارًا حازمًا بعدم الصراخ بأطفالك ما لم يكونوا يعرضون أنفسهم للخطر.
  • قرري مسبقًا ما ستفعليه عند شعورك بالغضب.
  • ابتعدي عن الموقف والمكان إذا لزم الأمر.
  • خذ نفسًا عميقًا لخمس مرات للتحكم في إنفعالك.
  • تجنبي استخدام التهديدات.
  • فكر في الاحتياجات غير الملباة التي يحتاجها طفلك، حتى تتمكني من الوصول إلى جذر المشكلة، على سبيل المثال قد يشعر كما لو أنه ليس لديه سيطرة على حياته، وهو ما يفسر سلوكه المتمرد.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...