Search
Close this search box.

ما هي فوائد وأضرارالاسبرين للحامل؟

ما هي فوائد وأضرارالاسبرين للحامل؟

جرت العادة على القول أن تناول الاسبرين للحامل يقلل من فرصة إصابتها بتسمم الحمل، ويعمل على تعزيز فرصة الولادة الطبيعية، فما مدى صحة هذه الأقوال؟ وما هو الاسبرين؟ وما هي فوائد الاسبرين للحامل؟ وما هي الجرعة المناسبة منه، وما هي الأخطار التي من الممكن أن تحدث في حالة عدم الإلتزام بالجرعة المناسبة؟، هو ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

ما هو الاسبرين؟

هو الدواء الذي يعمل على تقليل فرصة الإصابة بالتجلطات في الدم، ويتم وصف ههذا الدواء لمن يعانون من مشكلات في القلب أو جهاز الدوران.

ما هي الجرعة المناسبة من الاسبرين؟

جرعات الاسبرين تختلف من مصاب إلى مصاب آخر، تبعا لحالة كل منهم، يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة له، وفي بعض الأحيان يخفض الطبيب من الجرعة التي تتناولها الحامل لتجنب الأضرار التي من الممكن أن تصيبها هي والجنين معا.

ما هي فوائد الاسبرين للحامل:

– تقليل الإصابة بتسمم الحمل الذي يؤدي إلى الولادة المبكرة وموت الجنين.

– علاج الإلتهابات عند المرأة الحامل

– الحماية من الجلطات والنزيف

– يعمل على وصول الدم للجنين ويعمل أيضا كمسكن للألم.

– يساهم في اكتمال الحمل بنسبة كبيرة.

– حماية المرأة من ارتفاع السكر في الدم

– تقوية المشيمة الأمر الذي يساعد على الولادة السليمة

– تقليل نسبة إصابة المرأة بإرتفاع درجات الحرارة

– مفيد لصحة المرأة حيث يعمل على تنشيط الدورة الدموية.

ما هي الفترات المناسبة لتناول الاسبرين للحامل؟

– في الثلث الأول من الحمل:

ينصح بتناول الاسبرين في الثلث الأول من الحمل في الحالات التالية

– في حالة كانت السيدة تعاني من فقدان الجنين بشكل مستمر والتعرض للإجهاض، ينصحها الطبيب بتناول الاسبرين في الثلث الأول من الحمل

– للسيدات التي تعاني من متلازمة الفوسفولبيد.

– للسيدات التي تعاني من تجلطات الدم في المشيمة التي تؤدي إلى فقدان الجنين.

– الثلث الثاني والثالث من الحمل:

يتم وصف الاسبرين من قبل الطبيب لتقليل حدوث تسمم الدم، وتسمم الدم هو أمر خطير يؤدي إلى إصابة الطفل والأم بالأضرار التي من الممكن أن تصل إلى فقدان الجنين، فتناول الاسبرين في الثلث الثاني والثالث من الحمل أمر مهم، وذلك لتجنب الأضرار التي تصيب الأم والجنين، وتجنب الولادة المبكرة، ونقص وزن الجنين أو موت الجنين.

ما هي أضرار الاسبرين للحامل؟

في حالة التزام المرأة الحامل بالجرعة المنخفضة التي وصفها الطبيب إليها لا يحدث أي مخاطر عليها أو على الجنين، أما في حالة زيادة الجرعة من الممكن أن يصيب المرأة والجنين بالمخاطر والأضرار، ومن أمثلة الأضرار والمخاطر التي من الممكن أن تصيب المرأة والجنين عند تناول المرأة الحامل كميات كبيرة وغير مناسبة من الاسبرين ما يلي:

– إن أخذ الاسبرين بكمية كبيرة من الممكن أن يؤدي إلى إجهاض الطفل

– أخذ جرعات غير ملائمة من الممكن أن يؤدي إلى حدوث اضطرابات في نمو الطفل.

– زيادة نسبة إصابة الطفل بالتشوهات وخاصة عند تناول جرعات كبيرة منه في الثلث الأول من الحمل.

– تناول كميات قليلة منه يؤدي إلى تجنب الولادة المبكرة، أما في حالة تناول كميات كبيرة منه يؤدي إلى تأخر الولادة.

– تعرض المرأة للنزيف

– إصابة الطفل بالأمراض مثل أمراض القلب والرئتين.

لتجنب الأصابة بالأضرار لصحتك وصحة جنينك، ولتجنب إجهاض طفلك، احرصي على تناول كميات قليلة من الاسبرين حسب الجرعة التي يحددها إليكي الطبيب.

 

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...