Search
Close this search box.

ما هي أعراض الحمل في الشهر السادس ؟

ما هي أعراض الحمل في الشهر السادس ؟

الشهر السادس هو الشهر الأخير من الثلث الثاني من الحمل، أنتي على بعد بضعة أشهر فقط من وضع طفلك الصغير، بحلول هذا الوقت تكون بطنك أكثر بروزا، ووجهك متوهجًا، ينمو طفلك بسرعة، ويمر جسمك بالعديد من التغييرات، في هذا المقال تتعرفين على أعراض الحمل في الشهر السادس.

ما هي أعراض الحمل في الشهر السادس؟

تشمل أعراض الحمل التي قد تواجهينها خلال هذا الشهر:

  • زيادة الوزن: قد تكسبين من 3 إلى 4 رطل (الرطل 0.45جرام) بحلول هذا الشهر.
  • التعب: يعمل الجسم بصورة أكبر لتغذية طفلك، مما يجعلك تشعرين بالتعب، ولكن ليس بنفس قدر الشهور السابقة.
  • الإمساك: تعمل هرمونات الحمل على إرخاء العضلات المعوية، كما أن ضغط الرحم المتزايد على الأمعاء يبطئ حركة الطعام، مما يؤدي إلى الإمساك.
  • الحموضة المعوية: تؤدي زيادة مستويات هرمون البروجسترون إلى حدوث تغيرات في الجهاز الهضمي كما أن الضغط التصاعدي للرحم على المعدة يدفع الأحماض المعدية إلى المريء، مما يسبب إحساسًا حارقًا.
  • انتفاخ البطن (الغازات): عندما يؤدي هرمون البروجسترون إلى إرخاء العضلات المعوية، فإن عملية الهضم تبطئ وتنتج الغاز.
  • احتقان الأنف: تؤدي الزيادة في هرمون الاستروجين إلى تورم بطانة الممر الأنفي، مما يفسح المجال لمزيد من المخاط ويسبب الاحتقان.
  • نزيف في الأنف: أثناء الحمل يزيد حجم الأوعية الدموية الصغيرة في الأنف، وقد يؤدي الضغط عليها إلى حدوث نزيف في الأنف.
  • نزيف اللثة: تؤدي الزيادة في تدفق الدم والتغيرات الهرمونية إلى حدوث نزيف اللثة أثناء الحمل.
  • زيادة الشهية: ينخفض احساسك بغثيان الصباح بحلول هذا الشهر، لذا تزيد رغبتك في تناول الطعام بشكل كبير، رغبتك الشديدة في تناول الطعام طبيعية، فلا داعي للقلق، كما أن الزيادة المعقولة في تناول الطعام ضرورية لتلبية متطلبات نمو الطفل.
  • تورم الكاحلين: يحد الاحتفاظ بالماء في الجسم، وضغط رحم المتنامي على الأوردة، من ارتداد الدم، والإصابة بالوذمة، أو تورم الكاحلين.
  • آلام القدمين: تضع الوذمة، وكذلك زيادة وزن الحمل، ضغطًا إضافيًا على القدمين مما يؤدي إلى ألم القدمين.
  • الدوالي: الضغط الذي يمارسه الرحم المتنامي على الوريد الأجوف السفلي (الوريد الأكبر في الجسم الذي ينقل الدم من الساقين إلى القلب) يقيد تدفق الدم، مما يؤدي إلى تضخم الأوردة.
  • الإفرازات المهبلية البيضاء: يعمل الجسم على تليين عنق الرحم، والجدران المهبلية أثناء الحمل مما يؤدي إلى وجود إفرازات بيضاء، وهذا بدوره يمنع أي بكتيريا من الدخول إلى الرحم عبر المهبل.
  • ضيق التنفس: يضغط الرحم المتزايد على الحجاب الحاجز، مما يسبب ضيق التنفس.
  • آلام الظهر: يضغط الرحم أيضًا على أسفل الظهر. كما يؤدي الحمل إلى تمدد أربطة المفاصل في منطقة الحوض وأسفل الظهر وتؤدي كل هذه العوامل إلى آلام الظهر.
  • الأرق: يمكن أن تؤدي الزيارات المتكررة إلى الحمام، ووجع الظهر، واحتقان الأنف، وما إلى ذلك، إلى حرمانك من نوم جيد ليلاً.
  • انقباضات براكستون هيكس: قد تشعر بعض النساء بانقباضات غير مؤلمة، وهذا أمر طبيعي وطريقة لإعداد الجسم للولادة.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...