Search
Close this search box.

كيف تفيد ألعاب الاهتمام بالأطفال في السيطرة على سلوكهم العدواني ؟

كيف تفيد ألعاب الاهتمام بالأطفال في السيطرة على سلوكهم العدواني ؟

اللعب مع الآخرين أمر مهم جدا لنمو الطفل، فالأطفال يتعلمون العديد من المهارات الحياتية أثناء اللعب مما يساعدهم على تكوين صداقات جديدة والاحتفاظ بها، بصفتك أحد الوالدين، يمكنك تشجيع طفلك على المشاركة في اللعب الصحي من خلال اصطحابه إلى حديقة للعب مع أطفال آخرين أو من خلال الانضمام إلى مجموعة ألعاب منظمة، يعتبر السلوك العدواني بين الأطفال أمرًا طبيعيًا، ولكن بصفتك أحد الوالدين والمشرف على الطفل، هناك عدد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها للسيطرة على هذا السلوك العدواني، وجعله في الحد الأدنى.

اللعب مع الآخرين من العوامل الهامة لنمو الطفل:

  • اجعلي منزلك مكانًا جيدًا وآمنًا للعب فيه.
  • علمي طفلك المهارات اللازمة للعب بشكل جيد مع الآخرين.
  • تعلم اللعب بشكل جيد مع الآخرين ليس درسًا لمرة واحدة، ولكن يستغرق وقتا وممارسة.

عندما يلعب الأطفال الصغار مع آخرين قريبين من سنهم، يتعلمون:

  • التعاون مع الآخرين.
  • متى يمكنهم القيادو ومتى يكون عليهم اتباع الآخرين.
  • كيفية حل المشاكل.

اوجدي فرصًا للعب:

  • يمكنك دعوة الأطفال الآخرين إلى منزلك للعب مع طفلك أو للعب في حديقة الحي.
  • يجب أن تكون الزيارة الأولى قصيرة (حوالي ساعة واحدة) ويفضل أن تكون مع طفل واحد آخر.
  • معرفة كيفية الاتصال بوالدي الطفل الآخر.

الذهاب إلى منزل طفل آخر للعب:

  • في زيارة طفلك الأولى لمنزل طفل آخر، قد ترغبين في البقاء حتى تتأكدي من أن طفلك سيكون مرتاح وآمنًا عند البقاء بدونك.
  • تعرفي على والدي الطفل الآخر. قد تكونوا قادرين على التعاون ومساعدة بعضكم البعض!

 

السلوك العدواني طبيعي!

  • نظرًا لأنه يصعب على الأطفال الصغار فهم وجهة نظر شخص آخر، فقد يلجئون للعنف، وفعل الأشياء بدون تفكير.
  • غالبًا ما لا يُقصد بالسلوك العدواني أن يكون عدائيًا أو يؤذي الآخرين، في الواقع كثيرا ما ينزعج الأطفال الصغار عندما يتأذى طفل آخر أثناء اللعب.
  • عندما يحدث شيء مزعج، تحدثي إلى الجميع ساعدي كل طفل على فهم وجهة نظر الطفل الآخر. بهذه الطريقة، سوف يتعلم الأطفال كيفية تجنب السلوك العدواني والتعامل مع المشاكل.
  • إذا كان بسلوك طفلك العدواني متزايدًا، فتحدثي إلى طبيب الأطفال.

نصائح حول الحد من السلوك العدواني للأطفال:

  • مساحة اللعب المناسبة: يميل العدد الصغير من الأطفال المتواجدون في مساحة كبيرة جدًا، أو العدد الكبير من الأطفال في مساحة صغيرة، إلى اللعب بشكل عدواني، تأكدي من وجود مساحة لعب مناسبة لتجنب النزاعات.
  • الرد بطريقة إيجابية: من الأسهل توجيه الأطفال نحو السلوك الجيد بدلاً من إخبارهم بما يجب عليهم عدم فعله “سوف أكون هنا تماما؛ تعال وأخبرني إذا كنت بحاجة لمساعدتي. “
  • أعيدي توجيه السلوكيات السيئة مثل الدفع أو الضرب أو أخذ ألعاب طفل آخر إلى نشاط أكثر إيجابية.

علّمي الأطفال استخدام الكلمات للتعبير عن مشاعرهم ورغباتهم واحتياجاتهم:

  • يكون رد فعل الطفل الأول عادة “جسديًا”، ولكن مع الكلمات، يتعلم الأطفال كيفية حل مشاكلهم الخاصة، علمي طفلك قول أشياء مثل، “أنا لا أحب ذلك الاستيلاء على لعبتي يجعلني مجنونا، أعد لعبتي”.

افترضي أن الطفل يفعل هذا السلوك السئ لسبب وجيه:

  • ما يبدو عدوانيًا مثل الاستيلاء على ألعاب الآخرين، قد يكون محاولة من الطفل للانضمام إليهم ومشاركتهم اللعب، اطلبي من الأطفال الآخرين مشاركته في اللعب.

اهتمي بالاحتياجات الأساسية:

  • من المرجح أن تحدث النزاعات عندما يكون الأطفال يعانون من البرد الشديد أو الجوع أو التعب!

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...