Search
Close this search box.

كيفية تربية الأطفال عمر سنة ؟

كيفية تربية الأطفال عمر سنة ؟

إن تربية طفل صغير يمثل تحديًا كبيرا، حيث يستلزم أن تفهم جيدا المرحلة العمرية التي يمر بها طفلك وكيف ينمو نفسيا وفكريا خلال هذه المرحلة؟ لا يستطيع طفلك البالغ من العمر 1-3 سنوات التفكير بشكل منطقي، فما زال لا يستطيع فهم القواعد وتذكرها بسهولة، ولا يستطيع أن يكون ودودًا ولطيفًا مع الآخرين، إنه حتى لا يقدر على حماية نفسه أو تجنب الأذى، فهو لا يستطيع أن يدرك بعد نتائج أفعاله.

في هذه المرحلة يسعى طفلك الصغير إلى تطوير  إحساسه بذاته ويبدأ في فعل الأشياء بنفسه، وهي غالبًا أشياء لا يستطيع بعد القيام بها، وهذا ما يجعله يشعر بالإحباط، ولأنه لا يزال عاجزًا عن التواصل مع الآخرين فإنه يترجم إحباطه هذا إلى نوبات من الغضب والسلوك الجامح.

فالغضب لا يعني أن طفلك الصغير أن يسيء التصرف، بل إنه مجرد رد فعل على عجزه عن القيام بما يريد وعن التواصل معك، لذا فإن الرد الأنسب على سوء سلوك طفلك، هو التعاطف والتفهم، حاولي تهدئته واحتوائه.

لا يستطيع طفلك الذي يبلغ من العمر عامًا واحدًا وحتى عمر 18 شهرًا، بالقدرة على التحكم في أفعاله واستجابته العقلية فالفصوص الأمامية في مخه لم تتطور بعد، وهو نفس السبب الذي يجعل مشاعره متقلبة بشكل كبير، سوف يبكي ويتصرف بشكل غير لائق عندما يكون متعبًا أو خائفًا أو يريد شيئًا أو مريضًا أو يحتاج فقط إلى تغيير حفاضاته.

الشيء الرئيسي الذي يجب عليك تذكره هو أهمية التحلي بالصبر، إذا بدا أن طفلك يريد شيئًا ما، فيجب عليك معرفة ما هو في أسرع وقت ممكن.

توجيه وتربية الأطفال عمر سنة:

على الرغم من تفهمك لسبب سوء سلوك طفلك الصغير، إلا أن ذلك لا يعني أنه ينبغي عليك تجاهل هذا السلوك، يجب تأديب وتوجيه الأطفال الصغار، حتى يدركوا في سن مبكرة أن هناك صواب وخطأ، كما يجب أن تكون عملية توجيه طفلك هي جهد مستمر، وليس مجرد شيء تفعله فقط عندما يسيء الطفل التصرف.

هذه بعض الأشياء التي يجب عليك الإهتمام بها في تربية الأطفال عمر سنة:

  • علميه الصواب من الخطأ، ومعايير السلوك المقبولة.
  • حاولي تصحيح السلوك غير المرغوب فيه، وتشجيع السلوك الجيد.
  • ابقيه بعيدا عن الخطر.

أفضل طرق توجيه وتربية الأطفال عمر سنة:

  • كما ذكرنا من قبل عليك فهم مرحلة التطور العقلي التي يمر بها طفلك جيدا، حتى لا تصاب بالإحباط نتيجة زيادة توقعاتك حول نمو وتطور طفلك.
  • إذا اضطررت إلى تعنيف طفلك فافعل هذا بشكل فعال، اخبره ماهو الخطأ فيما يقوم به، ولماذا يعتبر خطأ، وما الذي سيحدث إذا استمر في فعله، وما الذي يمكنه فعله بدلا من ذلك، عليك الابتسام عند فعل ذلك ومعاملة طفلك برفق.
  • يمكنك استخدم تصحيحًا غير لفظيًا للأفعال البسيطة، يمكن أن يتضمن ذلك استخدام تعبيرات الوجه أو هز رأسك أو أي لغة جسدية أخرى لنقل عدم رضاك عن سلوك طفلك.
  • تجاهل بشكل انتقائي بعض السلوكيات الخاطية، طالما لم يصب أحد بالأذى. يمكن استخدام هذا التكتيك في حالة نوبات الغضب، تجاهل نوبات غضب طفلك واتركه حتى يهدأ، وفر طاقتك للسلوكيات الأخرى التي قد تعرض طفلك للخطر أو الأذى الجسدي، امنح طفلك أكبر قدر من الاهتمام عندما يكون متعاونًا، وقدر أقل من الاهتمام عندما يسئ التصرف.
  • كن حازما بشأن القواعد والحدود التي تضعها، قد يختبرك طفلك باستمرار لمعرفة مقدار ما يمكنه تخطيه من هذه الحدود، دعه يعرف متى يكون سلوكه غير مقبول؟ كن ثابتًا ولا تجعل السلوك غير المقبول قابلاً للتفاوض، التناقضات في رد فعلك سوف تربكه فقط وتمنعه ​​من التعلم.
  • لا تفقد هدوئك، لا تفقد سيطرتك، سوف يقبل طفلك رسالتك التأديبية بشكل أفضل إذا نقلتها بطريقة هادئة وعقلانية، إذا كنت غاضبة جدًا، فعدي إلى عشرة قبل مواجهة طفلك.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...