Search
Close this search box.

العوامل التي تساعد الوالدين في تربية الطفل

العوامل التي تساعد الوالدين في تربية الطفل

تتوقف أساليب تربية الطفل السليمة على مجموعة من العوامل الهامة التي تجعل نشأته سليمة، وهذه العوامل تتوقف كثيرًا على الأباء ودورهم الفعال في تنفيذ هذه العوامل وبناءً عليه تستطيع تربية طفل ذات شخصية قوية وناجحة في الحياة المستقبلية.

من العوامل الواجب على الوالدين تنفيذها كالتالي في تربية الطفل ؟ :

هذه العوامل تتمثل في عدد من النقاط الهامة التي تساعد في التنشئة السليمة للطفل  وهذه النقاط هي:

  • أحترام الطفل لذاته و تكوين شخصيته

يبدأ الأطفال في تطوير الثقة بأنفسهم وهم أطفال عندما يرون أنفسهم من خلال أعين آبائهم. يتم امتصاص نبرة صوتك ولغة جسدك وكل تعبير من قبل أطفالك. تؤثر كلماتك وأفعالك بصفتك أحد الوالدين على تقديرهم لذاتهم النامية أكثر من أي شيء آخر.

إن الإشادة بالإنجازات، مهما كانت صغيرة  سيجعلهم يشعرون بالفخر ؛ ترك الأطفال يفعلون الأشياء بشكل مستقل سيجعلهم يشعرون بالقدرة والقوة، على النقيض من ذلك فإن التقليل من شأن التعليقات أو مقارنة الطفل بطريقة غير مواتية مع طفل آخر سيجعل الأطفال يشعرون بأنهم لا قيمة لهم.

  • التشجيع المستمر للطفل:

هل سبق لك أن توقفت عن التفكير في عدد مرات رد فعلك السلبي على أطفالك في يوم معين؟ قد تجد نفسك تنتقد في كثير من الأحيان أكثر من المجاملة، كيف سيكون شعورك تجاه رئيسك الذي عاملك بهذا التوجيه السلبي، حتى لو كان حسن النية؟

  • ضع نقطة في العثور على شيء يستحق الثناء كل يوم، كن كريما مع المكافآت – حبك، والعناق، والمجاملات يمكن أن تعمل العجائب، وقريباً يمكنك ملاحظة السلوك الذي تود رؤيته،  وبهذه الخطوات البسيطة تستطيع اكتساب طفلك العديد من الصفات الحسنة التي تحقق له العديد من النجاحات فيما بعد.
  • الانضباط داخل الأسرة:

الانضباط ضروري في كل أسرة الهدف من الانضباط هو مساعدة الأطفال على اختيار السلوكيات المقبولة وتعلم ضبط النفس. قد يختبرون الحدود التي تضعها لهم، لكنهم يحتاجون إلى تلك الحدود لكي يصبحوا بالغين مسؤولين.

  • إنشاء قواعد المنزل يساعد الأطفال على فهم توقعاتك وتطوير ضبط النفس، قد تتضمن بعض القواعد: لا يوجد تلفزيون حتى يتم تنفيذ الواجب المنزلي وغيرها الكثير.
  • قد ترغب في أن يكون لديك نظام معمول به: تحذير واحد يليه عواقب مثل “المهلة” أو فقدان الامتيازات، الخطأ الشائع الذي يرتكبه الآباء هو الفشل في متابعة العواقب. لا يمكنك تأديب الأطفال على التحدث مرة واحدة في يوم ما وتجاهله في اليوم التالي، أن تكون ثابتًا يعلمك ما تتوقعه.
  • يجد الكثير من أولياء الأمور أنه من المفيد جدولة الوقت مع أطفالهم، قم بإنشاء “ليلة خاصة” كل أسبوع لتكون معًا واجعل أطفالك يساعدونك في تقرير كيفية قضاء الوقت، ابحث عن طرق أخرى للاتصال – ضع ملاحظة أو شيء مميز في صندوق الغداء الخاص بأطفالك، هناك بعض الأشياء التي من السهل القيام بها لكي تحقق لأطفالك السعادة مثل صنع الفشار ، أو الذهاب إلى السينما فهذه الأشياء كفيلة لجعل أطفالك سعداء
  • القدوة الحسنة:

الأطفال دائما ما يلاحظون تصرفات والديهم ويتعلمون من هذه التصرفات ولهذا عندما تجلس مع طفلك يجب أن تتصرف بالشكل الحسن لكي يتعلم منك الطفل التصرفات الحسنة ويبتعد عن التصرفات المسيئة، كما يجب أن تعود طفلك على تعلم ما هو صحيح وما هو خاطئ.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...