الدورة الشهرية والحمل: هل من الممكن حدوثهما معًا ؟

الدورة الشهرية والحمل: هل من الممكن حدوثهما معًا ؟

عندما تكون المرأة حامل، فإنها لا تستمر في الإباضة وبالتالي لا تتعرض للدورة الشهرية، على الرغم من أنه من الممكن أن تعاني بعض النساء من النزيف أثناء الحمل، إلا أن ذلك لن يكون بسبب دورة الطمث، في هذه المقالة نلقي نظرة متعمقة على الدورة الشهرية والحمل ونناقش الأسباب المحتملة الأخرى للنزيف أثناء الحمل.

بعض النساء أيضا لا تعانين من الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك فإنها قد تبدأ في الإباضة مرة أخرى بعد وقت قصير من الولادة. لذلك ، قد يوصي الأطباء بأحد أشكال تحديد النسل أثناء قيام المرأة بالرضاعة الطبيعية إذا كانت لا ترغب في الحمل.

  • تحدث الإباضة عندما يطلق المبيض البويضة في منتصف الدورة الشهرية.
  • تستطيع البويضة الحياة في الرحم لمدة تتراوح ما بين 12 إلى 24 ساعة بعد إباضة المرأة، إذا كانت خلايا الحيوانات المنوية موجودة وقادرة على تخصيب البويضة، فإن البويضة ستزرع نفسها في الرحم، مما يؤدي إلى الحمل.
  • إذا لم يكن هناك إخصاب، فستحدث الدورة الشهرية، وسيتخلص الجسم من بطانة الرحم حتى يتمكن من البدء في صنع واحدة جديدة للدورة التالية.

الأسباب الأخرى للنزيف أثناء الحمل:

  • على الرغم من عدم حصول على الدورة الشهرية أثناء فترة الحمل، إلا أنها قد تعاني من بعض النزيف.
  • لا يمثل النزيف بالضرورة علامة على وجود مشكلة ما، لذا من الضروري فهم الأسباب المحتملة للنزيف ومعرفة وقت التحدث مع الطبيب.

الأشهر الثلاثة الأولى:

  • خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل قد يكون النزيفأمرا شائعا، يمكن أن يحدث بعض النزيف الخفيف أثناء غرس المشيمة في الرحم.
  • كما يمكن أن تواجه المرأة أيضًا تغييرات في خلايا عنق الرحم أثناء الحمل، مما قد يسبب بعض النزيف الخفيف، خاصة بعد ممارسة الجنس.

تشمل الأسباب الأخرى للنزيف في الثلث الأول من الحمل ما يلي:

  • الحمل خارج الرحم، وهو حالة طبية طارئة
  • العدوى
  • الإجهاض، أو فقدان الحمل
  • عند حدوث نزيف بين جدار الرحم والمشيمة
  • مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي (GTD)، وهو حالة نادرة للغاية يمكن أن تحاكي الحمل عن طريق التسبب في ورم يحتوي على أنسجة جنينية غير طبيعية.

بعد 20 أسبوعا:

قد تشمل أسباب النزيف الأخرى أثناء الحمل:

  • فحص عنق الرحم: يمكن للطبيب فحص عنق الرحم للتحقق من أي تشوهات، هذا الإجراء يمكن أن يؤدي إلى بعض النزيف الطفيف.
  • المخاض قبل الأوان: أثناء المخاض، سوف يتوسع عنق الرحم، وينقبض الرحم للمساعدة في تحريك الجنين إلى أسفل. هذا يمكن أن يؤدي إلى بعض النزيف.
  • الاتصال الجنسي: في حين أن معظم النساء يمكن أن يواصلن ممارسة الجنس أثناء الحمل، إلا إذا نصح الطبيب بخلاف ذلك، فقد يتعرضن لبعض النزيف بسبب زيادة حساسية الأنسجة المهبلية وعنق الرحم.
  • تمزق الرحم: يحدث هذا عندما يتمزق الرحم أثناء المخاض، وهي حالة طوارئ طبية نادرة ولكن من المرجح أن تحدث إذا كانت المرأة قد خضعت لعملية قيصرية أو عملية جراحية في الرحم.
  • انفصال المشيمة: في هذه الحالة تبدأ المشيمة في الانفصال عن الرحم قبل ولادة الطفل، وهي أيضا حالة طبية طارئة.

إذا كانت المرأة تعاني من النزيف في أي مرحلة من مراحل الحمل وتشعر بالقلق، فعليها ملاحظة لون النزيف ومقداره وثباته والتحدث إلى الطبيب.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

ما هي أسباب تأخر الحمل للبكر؟
ما هي أسباب تأخر الحمل للبكر؟
على الرغم من أن هناك بعض الأزواج يفضلون بالفعل أن يقوموا  بتأخير أمر الإنجاب لفترة بعد الزواج، إلا أن هناك العديد من الأزواج بالفعل تفضل عملية الإنجاب، لذلك يمكن أن...
تعرف على أسباب تأخر الحمل الثاني بعد القيصرية
تعرف على أسباب تأخر الحمل الثاني بعد القيصرية
هناك الكثير من الأمهات التي تعاني من تأخر حدوث الحمل بعد أن تقوم بالخضوع إلى الولادة القيصرية، وهو الأمر الذي يدفع  الكثير من الأمهات للتساؤل على مواقع التواصل الاجتماعي، وصفحات...
ما اهمية التفاح الاخضر للحامل؟
ما اهمية التفاح الاخضر للحامل؟
تمر الأم بالعديد من التقلبات أثناء فترة الحمل، والتي تتطلب منها أن تتعرف على أي هذه التقلبات تقع في نطاق الطبيعي، أي أنه من الأمور الطبيعية التي يمكن أن تحدث...