Search
Close this search box.

الحمل بعد الإجهاض

الحمل بعد الإجهاض

حوالي 10 إلى 15 في المئة من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض! قد يكون الإجهاض مؤلماً عاطفياً وجسديًا، لكن من الطبيعي أيضًا أن تتساءل متى يمكنك البدء في محاولة الحمل بعد الإجهاض مرة أخرى! إليك كل ما تحتاج إلى معرفته عن الحمل بعد الإجهاض.

ماذا يحدث لك بعد الإجهاض الأول؟

تعتمد تأثيرات الإجهاض كثيرًا على مدى طول فترة وجودك في وقت الخسارة(الحمل الذي سينتهي بفقدان الجنين)، حيث أنه من الناحية الفنية ينطبق مصطلح “الإجهاض” فقط على فقدان الحمل قبل مرور عشرين أسبوعًا من الحمل!

فقدان الحمل بعد هذا التاريخ يسمي “حالات إسقاط الطفل”، يعتقد الخبراء أن حوالي نصف حالات الإجهاض ناتجة عن عيوب الكروموسومات في الطفل والتي تؤدي إلى حمل غير قابل للحياة!

قد يكون الإجهاض المبكر (قبل 12 أسبوعًا) يشبه إلى حد كبير فترة الدورة الشهرية، مع احتمال نزيف أثقل وعدد قليل من الجلطات، حيث قد يستمر النزيف لمدة تصل إلى أسبوع، وقد يستغرق استئناف الدورة الشهرية المعتادة من أربعة إلى ستة أسابيع.

سوف تعاني معظم النساء من تشنجات لبضعة أيام أثناء الإجهاض وبعده، قد يكون لدى بعض النساء ثديين رقيقان قد يُشعركن بالتورم، ولكن هذا أكثر شيوعًا في حالات الإجهاض الغير مبكرة.

متى يكون أفضل وقت الحمل بعد الإجهاض؟

أفضل وقت الحمل بعد الإجهاض هو حالما تشعر أنت وشريكك بالاستعداد البدني والعاطفي، إذا كنت قد تعرضت لأكثر من إجهاض واحد، فقد يوصي طبيبك بالانتظار حتى يستبعد الاختبار وجود عامل صحي واضح، مثل عدم كفاية هرمون البروجسترون أو أن يكون عنق الرحم متضرر.

كيفية الحمل بعد الإجهاض بسرعة؟

للحصول على أفضل فرصة للحمل بعد الإجهاض، عليك أن تعرف بالضبط ما هو وقت الإباضة المناسب! يُمكن أن تشير العلامات الجسدية مثل زيادة أو تغيير اتساق ألم عنق الرحم وألم المبيض إلى حدوث التبويض.

تم تصميم مجموعات من اختبار الإباضة لاكتشاف الهرمونات المهمة للإباضة، من خلال تتبع درجة حرارة جسمك، حيث إن الارتفاع في درجة الحرارة يشير أيضًا إلى حدوث التبويض.

حيث يعد أفضل فرص الحمل هي بضعة أيام قبل الإباضة! ومع ذلك يمكنك أيضًا زيادة فرصك في الحمل مباشرة بعد الإجهاض من خلال العناية الجيدة بنفسك جسديًا، بما في ذلك:-

  • اتباع نظام غذائي متوازن.
  • تناول الفيتامينات السابقة للولادة.
  • ممارسة التمارين الرياضية الكافي.
  • إدراج الرعاية الذاتية في روتينك اليومي للمساعدة في الحفاظ على التوتر و مستويات القلق.

ما هي فرص فقدان الحمل مرة أخرى؟

أحد الأشياء التي قد تقلق بشأنها بعد الإجهاض هو مدى احتمال خسارتك للحمل التالي! في حين أن فرصة أي حمل تؤدي إلى إجهاض تبلغ حوالي 15 في المائة، إلا أن 1 في المائة فقط من النساء يتعرضن للإجهاض المتكرر.

ومع ذلك إذا كان لديك إجهاضان متتاليان، فمع الأسف! ستزيد فرصتك في الإجهاض مرة أخرى إلى حوالي 28%، هذا يزيد إلى 43%بعد 3 أو أكثر من الإجهاض المتتالي، على الرغم من أن هذه الأرقام قد تبدو مخيفة! إلا أن الإجهاض بالنسبة لمعظم النساء يحدث لمرة واحدة!

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون والأطفال الرضع: الجرعة المناسبة والمحاذير
اليانسون هو نوع من الأعشاب المفيدة والتي تحتوي على فوائد عديدة للجسم. بما في ذلك القضاء على الانتفاخ والمغص والغازات التي يعاني منها الأطفال الرضع. ومن المعروف أن اليانسون يستخدم...
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
تجنبي الغثيان الصباحي أثناء الحمل مع هذه الأكلات الخمسة
يعتبر الغثيان الصباحي من الأعراض الشائعة التي تواجهها النساء خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون مزعجًا جدًا لبعض الحوامل. خاصة في الأشهر الأولى من الحمل. ولتجنب هذا المشكلة، يمكن للحوامل...
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة.
تطعيم الشهرين: كيفية تخفيف الأعراض والتعامل معها بطريقة صحيحة
تطعيم الشهرين هو أحد التطعيمات الأساسية التي يتم إعطاؤها للأطفال في مرحلة الرضاعة الطبيعية. يتم إعطاء هذا التطعيم للأطفال في سن شهرين للوقاية من الأمراض المعدية، مثل الكزاز والتهاب الكبد...