الأسابيع الأولى من الحمل: نصائح لبداية صحية

الأسابيع الأولى من الحمل: نصائح لبداية صحية

أنت حامل – مبروك! ربما لديك العديد من الأسئلة حول أشهر الحمل المقبلة، أحد الأشياء الأولى التي تتساءل عنها النساء الحوامل عندما يكتشفن أنهن يحملن حياة جديدة هو ما يمكن توقعه في الأسابيع الأولى من الحمل، دعونا نعرف ذلك!.

ما يمكن توقعه في الأسابيع الأولى من الحمل:-

قد تعني الأسابيع الأولى من الحمل حدوث أعراض جسدية غير مريحة وتغييرات في مستويات الطاقة لديك! قد تشعرين بالتعب أو النعاس أو التعب أكثر من المعتاد، وقد تواجهين الانتفاخ والغثيان و ألم الثدي.

ومع ذلك لا تشعر بعض النساء بالفرق بين الأسابيع الأولى من الحمل وبين الأيام العادية، حيث أنه في أغلب الأحيان تميل أعراض الحمل إلى التكثيف والظهور في الشهر الثاني من الحمل.

إليك بعض الأعراض المحددة التي يجب أن تكون على دراية بها في الأسابيع الأولى من الحمل:-

التشنج خلال الأسابيع الأولى من الحمل:-

التشنجات الخفيفة في الأسابيع الأولى من الحمل عادة لا تقلق! حيث أن رحمك عضلة، والبيضة المخصبة هي جسم غريب له! لذلك عندما تأتي البويضة المخصبة إلى تجويف الرحم تحاول زرعها في طبقتها الداخلية (بطانة الرحم)، فإن التفاعل الطبيعي للطبقة العضلية الرحمية يتقلص للتخلص من أى جسم غريب.

عادة لا تؤدي هذه الانقباضات إلى الإجهاض بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون، مما يمنع تقلصات العضلات الرحمية.

حيث إنه إذا كانت التشنجات خلال الأسابيع الأولى من الحمل خفيفة ومتقطعة وتشبه تلك التي تحصل عليها قبل فترة الدورة الشهرية، فقد تكون هذه علامة على أنك حامل!

التعرض إلى النزيف خلال الأسابيع الأولى من الحمل:-

من الطبيعي أن تشعر النساء بالقلق إذا رأوا أنهن ينزفن في الأسابيع الأولى من الحمل! ولكن خلال هذا الوقت، يمكن أن يكون النزيف الخفيف طبيعيًا تمامًا.

يمكن أن يكون علامة على غرس البويضة المخصبة في الطبقة الداخلية الرحمية (بطانة الرحم)، والتي تحدث عادةً بعد 7 إلى 12 يومًا بعد الإخصاب! في الواقع، تواجه حوالي 20% من النساء بعض النزيف المهبلي في الأشهر الثلاثة الأولى.

في الوقت نفسه يمكن أن يكون النزيف علامة على بعض المضاعفات الخطيرة، مثل الحمل خارج الرحم أو الإجهاض المفقود! إذا لاحظت وجود بقع دم أو نزيف خفيف أثناء الحمل، فأبلغ طبيبك حتى يتمكن من التأكد من أن كل شيء على ما يرام.

الشعور بآلام أسفل الظهر في الأسابيع الأولى من الحمل:-

كما هو الحال مع التشنج خلال الأسابيع الأولى من الحمل، فإن الشعور ببعض الألم في أسفل الظهر هو أحد الأعراض الشائعة والطبيعية!

هناك بعض الأسباب التي تجعلك تشعر بألم أسفل الظهر في الأسابيع الأولى من الحمل، بما في ذلك التغيرات الهرمونية والإجهاد، ولكن مع تطور الحمل، سيعود ألم ظهرك إلى تغير شكل الوركين، وزيادة الوزن، وموضع عمودك الفقري مع تحول مركز ثقلك مع طفلك.

كثير من النساء يعانين من نزيف خفيف وتشنجات وألم أسفل الظهر في الأسابيع الأولى من الحمل، لذلك من الأفضل لك التحدث إلى طبيبك إذا كانت أي من أسابيع الحمل الأولى لديك شديدة لدرجة أنها تسبب لك الكثير من الألم أو عدم الراحة.

شارك

الكلمات المفتاحية

قد يعجبك أيضاً...

ما هي أسباب تأخر الحمل للبكر؟
ما هي أسباب تأخر الحمل للبكر؟
على الرغم من أن هناك بعض الأزواج يفضلون بالفعل أن يقوموا  بتأخير أمر الإنجاب لفترة بعد الزواج، إلا أن هناك العديد من الأزواج بالفعل تفضل عملية الإنجاب، لذلك يمكن أن...
تعرف على أسباب تأخر الحمل الثاني بعد القيصرية
تعرف على أسباب تأخر الحمل الثاني بعد القيصرية
هناك الكثير من الأمهات التي تعاني من تأخر حدوث الحمل بعد أن تقوم بالخضوع إلى الولادة القيصرية، وهو الأمر الذي يدفع  الكثير من الأمهات للتساؤل على مواقع التواصل الاجتماعي، وصفحات...
ما اهمية التفاح الاخضر للحامل؟
ما اهمية التفاح الاخضر للحامل؟
تمر الأم بالعديد من التقلبات أثناء فترة الحمل، والتي تتطلب منها أن تتعرف على أي هذه التقلبات تقع في نطاق الطبيعي، أي أنه من الأمور الطبيعية التي يمكن أن تحدث...